سمير السهد

يسهّد الوجدُ فكري وعيني

  يؤرقهما حين تغفو الليالي

   يجددُ نزفَ الفؤادِ المضنّى

   يؤوبُ بطيفٍ مهيبَ الجلالِ

   تُبرّدُ نارُ الجوى حرّ قلبي

و سوط ُ العذابِ يهدئ حالي

  تُقـلّبني شائكاتُ المضاجعِ

 ذات اليمينِ و ذات الشمالِ

 فأرنو لردٍّ، وأشقى بصــدٍّ

وألقاني بعدُ، أروم الوصالِ

فلا الدمعُ لافَ بمن قد مضى

و لا مَنْ عشقتُ بدمعي يُبالي

© بريكا الورفلّي 2011

4 Comments

  1. رائعة يا كوكا .. وجدا والله قد وجدتها مؤثرة ، كما لاحظت أنك تتميزين بطابع خاص في كتاباتك الشعرية بل أراه طابع جديد حديث ومميز ومتميز ، وفقك الله لما تصبو له نفسك الطموحة وروحك الشفافة وفكرك الراقي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s