شفــــــــاه الاغتــــــــــراب

 

 لا تبتئس.. إذا ما عربد الدمعُ

 و زخّت مقلتاك زخّات السحاب

 مالي أراك غافيا…؟

 ترميك أفياء المدى ..

 إلى ..حرّ الغياب

 تـجَـهُـمٌ..

 يجتـاحُ بالجدبِ الشفاه..

 و أسى..يغتال من عينيك

 أشواق الغريب… إلى الإياب

 لا تبتئس، إذ قد تراني هاهنا..

 بساحة  مدينة  اليباب

  أسوارها منفى ، وبواباتها سُبل اغتراب

 فإذا ما هزّك الشوقُ أفق..

 و انتفض أضواء تجتاح الأفق

 و سوف تلقاني أنا

 في المبتدى … والمنتهى

تُـبَثُّ روحي، منذ ألف عام… من طِيب الثرى

تُطِل من لون الندى

ترفرف في مدنك المضمخة بالياسمين …

تلوحُ في إشراقةِ صباحِها النديّ

في تسابيحٍ.. ترتّلها العنادل …في زيتونها العفيّ،

في رحيق الزهرِ، في شموخ النخلِ، في الرطبِ الجنيّ

أتلظّـــى ،في هجير الوجدِ، شوقا… و انتظارا

كي احضن، في قامتك، النهارَ

وانفخ الحياة في  الموات و القفار

ليرشف الزمان والمكان ..معسول الهوى من شفتيك

فأمض.. إلى حيث امتدادات الدروب

تقتات نبض عشقها من راحتيك

وأهازيج الشواطئ ….شجو زغاريد…..و آهات اشتياق

انهض … ألا ترجو اللقاء؟ …واصغ لهاتيك الآهات

أيقظــوه…ذلك الغافي على حضن المسافات

و بشّـــروه… الفجر آت

قدّمـــوا النجوم والقمر

أكاليل  تُتَوِّج  الرؤوس

و من  دموع  غربة  النغم

و من  ظلام  وحشة  العدم

تخلّــق الرجـاءُ… في رحم

سينفجر عطاء و ضياء  و شموس

لا تبتئس

 

© بريكا الورفلّي 2011

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s